صرّح وزير النقل رضوان عيارة عن المستجدات التي سجلتها التحليلات الفنية بخصوص حادثة الباخرة التونسية اوليس، ورجّح وجود خطإ بشري تسبّب الحادثة.
وقد اعتبر أنّ المعطيات الفنية الجاري تحليلها انطلاقا من الصندوق الخاص بالسفينة ''اوليس'' التابعة للشركة التونسية للملاحة، تشير إلى "وجود خطا بشري واضح".
وكشف عيارة وجود ضابط في غرفة القيادة يبدو أنه لم يقم بأي اجراء لتفادي الاصطدام بالسفينة القبرصية.
مؤكّدا أنّ المعطيات الأولية الثابتة ستتضح خلال الأيام القادمة في إطار لجنة التحقيق المشتركة التونسية الفرنسية القبرصية التي ستعطي صورة واقعية عن ملابسات الحادثة، وذلك حسب تصريحه لراديو اكسبراس أف أم صباح الثلاثاء 16 أكتوبر 2018.