أعلن رئيس دائرة الإنتاج الحيواني بالمندوبية الجهوية للفلاحة بسوسة عن تسجيل قرابة 100 حالة إصابة بمرض اللسان الأزرق لدى الأغنام في الفترة الأخيرة .
وأفاد الدكتور وهيب المهري انه قد تمّ رصد الإصابات بكل من كندار والقلعة الكبرى وسيدي الهاني والنفيضة، وأكد المهري أن هذا المرض ينتقل عن طريق نوع من البعوض، وهو ليس بالمرض المعدي بين الحيوانات ولا يمكن أن يشكل خطرا على الإنسان.
وعلى اثر التيقن بالإصابات تمّ إشعار الفلاحين من قبل البياطرة الخواص التابعين لشبكة رصد الأمراض والمنتشرين على كامل الولاية، قامت المصالح البيطرية بالمندوبية الجهوية للفلاحة بالكشف والتحاليل اللازمة لتصنيف المرض واتخاذ الإجراءات الضرورية.
وقد قام البياطرة بعزل الخرفان المصابة عن القطيع لمداواتها، كما تم توزيع مبيد حشري للفلاحين الذين سجلوا إصابات في صفوف قطيع أغنامهم.
ودعا رئيس دائرة الإنتاج الحيواني بالمندوبية الجهوية للفلاحة بسوسة كافة الفلاحين إلى تجنب رعي أغنامهم خلال فترة نشاط البعوض اي في الفترات الليلية، كما بيّن أن جميع الإصابات التي تم تسجيلها في صفوف الخرفان قد تماثلت للشفاء، حسب إفادته لإذاعة موزاييك.