دعا رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، الأربعاء17 أكتوبر 2018 اللجنة الوطنية لمجابهة الكوارث واللجان الجهوية إلى البقاء بحالة انعقاد مع أخذ الاحتياطات اللازمة ومتابعة الأوضاع في ظل التقلبات المناخية الاخيرة، وذلك إثر متابعته للاوضاع بولايتي القصرين وقفصة اللتان تشهدان تهاطل كميات غزيرة من الأمطار.
وأوصى رئيس الحكومة في اطار هذه المتابعة، وفق ما أكدته وكالة تونس افريقيا للأنباء، بتوفير الامكانيات لمواجهة الانعكاسات المحتملة لهذه التقلبات المناخية الطارئة، وبتأمين سلامة المواطنين في المناطق المعنية، وذلك بنجدة مستعملي الطريق، وفك العزلة عن المناطق المتضررة عبر تسخيرجميع الوسائل والآليات ضمانا للسير الطبيعي للخدمات والمرافق المقدمه للمواطنين.
كما دعا الى القيام بما تستوجبه مثل هذه الاوضاع من تنسيق وإستعداد وتسخير كافة الامكانيات لمساعدة المواطنين واجلاء العائلات عند الضرورة.
كما اكد الشاهد، على تدعيم جهود اعوان الحماية المدنية وتعزيزها بالوسائل المادية اللازمة بالتنسيق بين مختلف المتدخلين لاسيما البلديات والادارت الجهوية للتجهيز ومندوبيات الفلاحة .
يشار الى تواصل نزول أمطار رعدية غزيرة، بأغلب مناطق البلاد ولا سيما القصرين وقفصة.
وناهزت كميات الأمطار إلى حدود منتصف نهار الاربعاء 17 أكتوبر 2018،  56 مليمترا بالقصرين و100 مليمترا بماجل بلعباس و65 مم بفريانة و64 مم بالسبالة و30 مم بجلمة و28 مم بمكثر، حسب مصالح الرصد الجو.