اكد وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني اليوم الاربعاء  انه في ظل الارتفاع المتواصل لاسعار النفط على المستوى العالمي، حيث بلغ سعر النفط الخام خلال الثلاثي الثاني من هذه السّنة حوالي 75 دولارا للبرميل، واستنادا إلى آليّة التعديل الدوري لأسعار المحروقات، سيتم قريبا اقرار زيادة جديدة في اسعار المحروقات و هي الخامسة من نوعها هذه السنة حسب تصريحه لديوان اف ام.

وشهدت غرة جانفي 2018 الزيادة الأولى هذه السنة في اسعار المحروقات في تونس (50 مليما) علاوة على زيادة في قوارير الغاز المعدة للاستعمال المنزلي (300 مليم).
 
وكانت الزيادة الثانية في أسعار المحروقات بـ50 مليما لمختلف المواد قد أجريت يوم 31 مارس 2018.
 
كما شهدت الزيادة الثالثة: 
 
- البنزين الخالي من الرّصاص (الرفيع): زيادة بخمسة وسبعين (75) مليما ليصبح السعر الجديد: 1925 مليم/لتر.
- الغازوال بدون كبريت : زيادة بخمسة وسبعين (75) مليما ليصبح السعر الجديد 1685 مليم/ لتر.
- الغازوال العادي : زيادة بخمسة وسبعين (75) مليما ليصبح السعر الجديد 1405 مليم/ لتر.
 
الزيادة الرابعة: 
 
 البنزين الخالي من الرّصاص (الرفيع): زيادة بستين (60) مليما ليصبح الجديد: 1985مليما/لتر".
كما شملت الزيادة الجديدة "رفع سعر الغازوال بدون كبريت، بستين (60) مليما ليصبح السعر الجديد 1745 مليما/لتر.
أما الغازوال العادي فقد طالته زيادة قدرها خمسة وسبعون (75) مليما ليصبح 1480 مليما/لتر".