كلّف رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم الخميس 18 أكتوبر 2018، كلا من وزير الداخلية هشام الفراتي بالتنقل إلى تونس الكبرى، ووزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر بالتنقل الى نابل، ووزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية محمد صالح العرفاوى بالتنقل الى القصرين، ووزير النقل رضوان عيارة بالتنقل الى الكاف.
كما كلف وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي بتقديم المساعدت الانية والضرورية للمتضررين، ووزير الصحة عماد الحمامى بايواء المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة ويتلقون العلاج بصفة دورية بالمستشفيات.
وكان الشاهد، قد دعا أمس اللجنة الوطنية لمجابهة الكوارث واللجان الجهوية إلى البقاء بحالة انعقاد مع أخذ الاحتياطات اللازمة ومتابعة الاوضاع في ظل التقلبات المناخية الاخيرة.
وأوصى بتوفير الامكانيات لمواجهة الانعكاسات المحتملة لهذه التقلبات المناخية الطارئة، وبتأمين سلامة المواطنين في المناطق المعنية، وذلك بنجدة مستعملي الطريق، وفك العزلة عن المناطق المتضررة عبر تسخيرجميع الوسائل والآليات ضمانا للسير الطبيعي للخدمات والمرافق المقدمه للمواطنين.
ومن جانبها، قررت اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بولايات تونس الكبرى (تونس، أريانة، منوبة وبن عروس) ونابل و سيدي بوزيد والكاف والقصرين وسليانة ،المجتمعة، ليلة الأربعاء/ الخميس، تعليق الدروس بالمؤسسات التربوية الإبتدائية والإعدادية والثانوية، كامل يوم الخميس 18 أكتوبر 2018، وذلك حفاظا على سلامة التلاميذ والأسرة التربوية في ظل التقلبات المناخية وتواصل تهاطل الأمطار.
وتجدر الإشارة إلى أن مصالح الرصد الجوي توقعت تواصل نزول الأمطار الرعدية بأغلب الجهات اليوم، والتي ستكون غزيرة وبكميات هامة خاصة بولايات تونس الكبرى وبنزرت وزغوان ونابل وجهة الساحل وباجة وجندوبة .