أفاد وزير الفلاحة والموراد المائية والصيد البحري، سمير الطيب، أن كميات التي الأمطار التي تهاطلت في الآونة الأخيرة بكميات هامة، ساهمت في في تحصيل مخزون مائي تجاوز المليار متر مكعب (م 3) وهي كميات لم يتم بلوغها منذ ثلاث سنوات.


وقال الطيب في تصريح لـ"وات"، على هامش مشاركته في أشغال الملتقى الدولي حول "الإقتصاد الاجتماعي والتضامني: لنبدأ بالتنفيذ" المنعقد بالعاصمة على مدى يومين، " إن بعض السدود قد إمتلأت جراء الأمطار الأخيرة على غرار سد ملاق فيما مازال البعض الآخر ناقصا على غرار سد سيدي سالم.


وناهز مخزون السدود المليار متر مكعب (350,030 1 مليون م3 مقابل 771,073 مليون م 3 كمعدل في السنوات الثلاث الماضية في 18 اكتوبر 2018) حسب معطيات الادارة ا العامة للسدود والاشغال المائية الكبرى والمنشورة على موقع المرصد الوطني للفلاحة). 
وأضاف قائلا: "بهذه الأمطار أغلقنا قوس سنوات الجفاف الثلاث وانطلقنا في دورة جديدة لتخزين المياه بما ييسر المواسم الفلاحية وضمان التزود المنتظم بالماء الصالح للشراب".


وأشار إلى أن طاقة السدود على تخزين المياه في مختلف مناطق الجمهورية تتجاوز 4 مليارات متر مكعب.