ادى اليوم الخميس 18 اكتوبر 2018،  وزير أملاك الدّولة والشؤون العقارية  مبروك كرشيد  زيارة عمل الى ولاية مدنين رفقة وفد صيني رفيع المستوى يقوده وانغ ونبين سفير الصين بتونس وخبراء يمثلون الشركة الصينية CCECC ، المتعهدة بالقيام بالدراسات الفنية والاقتصادية لمشاريع كبرى بالجنوب، للاطلاع عن الانطلاق الفعلي لهذه الدّراسات على الميدان وخاصة بالمواقع المخصصة للمشاريع الكبرى المزمع انجازها في الجنوب التونسي.

وأكد كرشيد في تصريح إعلامي ان هذه الزيارة الميدانية جاءت بعد ان اذن السيد رئيس الحكومة في بداية سبتمبر الفارط بإمضاء مذكرة التفاهم بين تونس والصين في بيكين على هامش انعقاد المنتدى الصيني الافريقي والتي تقضي بإنجاز الدّراسات الفنية والاقتصادية مع الشركة الحكومية الصينية CCECC ، لجملة من المشاريع من بينها مشروع الجسر الرابط بين جربة ومدنين. وقال الوزير إن حضوره وسعادة سفير الصين بتونس تم ّ برمجته لمتابعة انطلاق الأعمال التقنية التي ينتظر إتمامها بالسرعة والدقة المطلوبين ليتمّ إنجازها على أرض الواقع في القريب العاجل، ملاحظا أن تكلفة هذه الدّراسات معقولة ولن تثقل كاهل الدّولة. وأضاف كرشيد أن هاجس الحكومة في الوقت الراهن هو السعي لإدراج جزيرة جربة والجنوب التونسي ومختلف جهات الجمهورية عامة في الدّورة الاقتصادية لمزيد دفع عجلة الاستثمار والتنمية.

جدير بالذكر ان انجاز الدراسات الفنية والاقتصادية التي اذن بها رئيس الحكومة كانت لمشاريع كبرى في الجنوب التونسي تمثلت خاصة في : • تطوير القطب الاقتصادي بجرجيس الذي يتوفر فيه مخزون عقاري يناهز الألف هكتار. • انجاز جسر يربط الجرف و مدينة أجيم (2.5 كلم تقريبا). • انجاز الخط الحديدي الرابط بين قابس و مدنين وصولا إلى ميناء جرجيس على طول 140 كلم.