من المقرر عقد جلسة برلمانية يوم الاثنين القادم بتاريخ 22 أكتوبر 2018، لمسائلة وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية من قبل النواب بخصوص النقائص الفادحة على مستوى البنية التحتية والتنبيه بشبهات الفساد، وذلك على اثر الأضرار التي طالت الطرقات والجسور والمسالك الريفية بسبب الأمطار المتساقطة خلال اليومين الماضيين، وفق ما أصدرته جريدة الصباح اليوم 19 أكتوبر 2018.
وقال مراد الحمايدي النائب عن الجبهة الشعبية بالخصوص "إذا أراد وزير التجهيز أن يكشف الفساد الذي ينخر البنية التحتية فعلا فعليه أن يسير في الطرقات وسيجد حيثما ولى وجهه الفساد عاريا" وأضاف "أن نواب الشعب يقومون في إطار دورهم الرقابي على الحكومة بزيارات ميدانية في جهاتهم ويعاينون عن كثب مشاريع البنية التحتية من طرقات وجسور ومسالك ريفية".
وبين انه خلال هذه الزيارات يمكن ملاحظة صنفين من الإشكاليات يتعلق الأول بالبطء في انجاز المشاريع والثاني في ضعف المراقبة على مستوى تنفيذ الصفقة وتطبيق كراسات الشروط آو احترام المواصفات المذكورة".
وأفاد الحمايدي بانّ المضي في قرار جلسة المسائلة يأتي بعد الفشل في تحقيق تفاعل حقيقيّ لوزير التجهيز على اثر التنبيهات الشفاهية والكتابية التي يتوجه بها النواب.