أكدّت وزارة الشؤون الثقافية في بلاغ اليوم 19 أكتوبر 2018، أنّه إثر اقدام مجموعة من المتساكنين المجاورين للحنايا الرومانية في مدينة المحمدية على هدم جزء من القناة باستعمال آلة "التراكس"تدخّلت وزارة الشؤون الثقافية ممثلة في المعهد الوطني للتراث في مناسبتين الأولى يوم الأمس الخميس 18 أكتوبر 2018 والثانية اليوم الجمعة 19 أكتوبر 2018 لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لحماية المعلم، كما تقدّم المعهد الوطني للتراث بشكاية في الغرض للسيد وكيل الجمهورية لتتبع كل من سيكشف عنه البحث.
وندّدت الوزارة بعملية التعدي على الآثار وتدعو كل المتساكنين والسلط المحلية إلى ضرورة احترام الموروث الأثري والتاريخي التونسي والإنساني.