اعلن الصندوق الوطني للتامين على المرض، في بلاغ له الجمعة، عن التزامه بمواصلة التكفل بمصاريف الادوية المسداة لفائدة المضمونين الاجتماعيين من قبل صيادلة القطاع الخاص، وذلك حسب نفس الصيغ والاجراءات المعتمدة سابقا حفاظا على حق المضمونين الاجتماعيين في التمتع بخدمات التأمين على المرض وضمان استمرارية علاجهم.


وبين الصندوق ان هذا الاجراء ياتي، اثر قرار نقابة صيادلة البيع بالتفصيل وقف العمل بالاتفاقية القطاعية من جانب واحد بداية من تاريخ 20 اكتوبر 2018، مؤكدا عدم التوصل الى حد الان الى اتفاق بتمديد او تجديد هذه الاتفاقية.


وتعهد الصندوق، بمواصلة التعامل مع الصيادلة بنفس الاجراءات والصيغ المعتمدة في السابق مع مواصلة الجهود المبذولة لخلاصهم في احسن الاجال وفقا للتعهدات المقدمة من قبل الصندوق للصيادلة وفي اقصى الحالات دون تجاوز 90 يوما من تاريخ ايداع جداول مستحقاتهم بمراكز الصندوق الجهوية والمحلية.