قال وزير الصحة عماد الحمامي اليوم الاحد في تصريح اعلامي على هامش إشرافه، بالمستشفى المحلي بالهوارية، على تظاهرة توعوية للتحسيس بأهمية التقصي المبكر لمرض سرطان الثدي في إطار شهر أكتوبر الوردي، ان تونس تسجل الفي حالة إصابة جديدة بهذا المرض  سنويا.

ودعا الحمامي الى ضرورة تعزيز الوقاية الأولية والتقصي المبكر، فضلا عن توفير العلاج الملائم للحالات المرضية، مشيرا إلى تسجيل تحسن خلال السنوات الماضية بخصوص مؤشرات التقصي المبكر لسرطان الثدي واكتشافه في مراحله الأولى.