قالت صحيفة الصباح الأسبوعي في عددها الصادر اليوم 22 أكتوبر 2018، أنّه ملف النفايات لا يحظى بأولوية سياسية في الوقت الرّاهن بالرغم من الأصوات المتعالية بين الفينة والأخرى والمؤكدة على أننا نعيش حقيقة "كالقمامة في سلة المهملات" بالرغم من مباشراتية التعبير في الأغنية المشهورة...تلك العبارة غير اللطيفة مازالت قادرة على اختزال واقع شوارعنا، لكن القمامة التي تتحوّل إلى نعمة في أغلب الحالات في تونس هي ثروة مهدورة كثروات أخرى لم تجد من يقدرها بالشكل الكافي.
وفي هذا السياق أكّد الخبير الدولي في البيئة والتنمية المستدامة عادل الهنتاتي، للصحيفة، أن الفرز يعد العائق الأول أمام الاستفادة من النفايات التي تعد ثروة...ويجب أن يتم الفرز من قبل المواطن أولا.
واضاف الهنتاتي "لدينا الخطط والاستراتيجيات اللازمة لكن عمليا يكون تصوّر التنفيذ غير كاف..لا توجد عمليا إرادة سياسية حقيقية لتفعيل كل ذلك".