قام الامام الخطيب و الداعية الاسلامي البشير بن حسن، بصلاة الغائب على الصحفي جمال الخشقجي الذي قتل بالقنصلية السعودية بتركيا.

وقال بن حسن ان الخاشقجي نحسبه عند الله شهيدا، و سنصلي عليه انتصارا له و انكارا على من قتله، كما دعا جميع المشايخ الى القيام بصلاة الغائب على الخاشقجي في كامل اصقاع العالم الاسلامي.

و خلال كلامه، عارض بعض الحاضرين هذه الصلاة، مما دفع بن حسن الى طردهم من بيت الصلاة " قائلا:" اللي ما يساعدوش الحديث يخرج" " عبيد الطغاة لا مكان لهم في بيت الله ".