أعلن حاتم بن سالم وزير التربية خلال أشغال اليوم الثاني للمنتدى الدولي لتغذية الطفل انه سيتم خلال السنوات القليلة القادمة التقليص في عدد المدارس الابتدائية مقابل الترفيع في جودة خدماتها، وذلك بعد اعادة توزيع الخارطة المدرسية ، مشيرا الى انّ المدارس الابتدائية بعد الاستقلال اصبحت موجودة في كل الارياف والمناطق الجبلية والنائية، مما تسبب في تشتت المجهودات المبذولة من طرف المدرسين واثر على المستوى البيداغوجي لهذه المدارس وعلى نوعية الخدمات التي تقدمها بما في ذلك جودة الوجبات الغذائية المقدمة في مطاعمها للتلاميذ، وذلك بحسب جريدة المغرب.
وذكر وزير التربية خلال المنتدى التطوّر الحاصل في عدد المؤسسات التربوية الذي بلغ اليوم 6500 مؤسسة يؤمها أكثر من مليوني تلميذ، وهو ما اعتبره تحدّ في مجال التغذية المدرسية يدعو الى فرض معايير جديدة للتمدرس بفضل تقريب المدرسة من التلميذ، وإعادة النظر فيما يتعلّق بالتغذية المدرسية.