اصدر الاتحاد العام التونسي للشغل امس الثلاثاء 23 اكتوبر 2018، برقية التنبيه بالاضراب المقرر تنفيذه في الوظيفة العمومية كامل يوم الخميس 22 نوفمبر 2018، ووجّهها الى كل من رئيس الحمهورية ورئيس الحكومة واعضائها.

وقد جاء في نص البرقية ان الهيئة الادارية للاتحاد المنعقدة يوم 20 سبتمبر 2018، قررت دخول كافة الاعوان العاملين بالوزارات والادارات المركزية والجهوية والمحلية والمؤسسات الخاضعة لاحكام القانون الاساسي العام لاعوان الوظيفة العمومية، في اضراب يوم الخميس 22 نوفمبر القادم، وذلك على خلفية تعثر المفاوضات الاجتماعية في الوظيفة العمومية رغم الاتفاق الحاصل مسبقا مع الحكومة بانهائها في اجل لا يتجاوز 15 سبتمبر 2018.