نفى والد والد الشاب أيمن عثماني الذي توفي أمس الثلاثاء 23 اكتوبر 2018، اثر مواجهات مع دورية ديوانية في سيدي حسين السيجومي، انّ ابنه لم يكن يحمل أي سلاح أبيض أو حجارة كما روت الإدارة العامة للديوانة.

واكّد أن إبنه يعمل عامل بناء لكن فضوله دفعه إلى الاقتراب الى مكان المواجهات بعد سماع صوت طلقات النار، وهناك أصيب برصاصة.

وكشف شهود عيان عن تفاصيل حادثة وفاة شاب في سيدي حسين السيجومي، وأفاد احدهم بأنّ الضحية لم يكن ضمن المجموعة التي منعت أعوان الديوانة من مداهمة المخزن.

وأضاف ''أهالي الحي كانوا شهود عيان على الحادثة''، ونفى رشق أعوان الديوانة بالحجارة أو أنهم حاولوا افتكاك أسلحتهم''، بحسب اذاعة موزاييك.