اوضح الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للديوانة التونسية هيثم الزناد اليوم الاربعاء 24 اكتوبر 2018، لدى تدخله في برنامج " رونديفو 9" على قناة التاسعة، ان وفاة الشاب بمنطقة سيدي حسين لم تكن بطريقة مباشرة اي لم يتم اطلاق النار على الشاب بصفة مباشرة ، بل ربما عندما اطلق اعوان الديوانة النار في الهواء لتفريق المحتجين ارتطمت احدى الرصاصات بمبنى مجاور و اصابت الشظايا الشاب مما ادى الى وفاته اليوم.

واضاف الزناد ان هذا يبقى احتمال، في انتظار التحقيقات التي باشرتها السلطات المعنية.