وفّر تصدير الرمان منذ بداية الموسم أواخر سبتمبر الماضي عائدات بقيمة 3,8 ملايين دينار وسط توقعات بإنتاج 75 الف طن من هذه المادة.
وأشارت بيانات نشرتها وزارة الفلاحة أن محصول موسم 2018-2019 شهد تحسنا طفيفا علما وأن 25 ألف من الكميات ستنتجها ولاية قابس أهم جهة تنتج هذه الثمار.
وصدرت تونس زهاء 2648 طنا إلى السوق الليبية علما وأن المساحة الجملية للرمان في تونس تناهز 12 ألف هكتار مع معدل إنتاج وطني يتراوح بين 70 و80 ألف طن سنويا.
وتشكل ولاية قابس، أهم مناطق الإنتاج بكميات تتراوح بين 25 و30 ألف طن تليها ولاية باجة بين 13 و15 ألف طن والقيروان ونابل بكميات أقل.
ويوجد في تونس زهاء 20 صنف من الرمان (القابسي و الزهري والقعلي والجبالي...) منها 17 صنف تمت دراستها بصفة معمقة علما وأنه يوجد اكثر من 1100 نوع في العالم.
ويقع ترويج ثمار الرمان بين شهر سبتمبر وفيفري ويمكن خزن الرمان في درجات الحرارية العادية لمدة 3 أسابيع مع تسجيل انخفاض في وزن الثمار أو في مخازن التبريد تحت درجة حرارة تساوي 4 درجات مئوية لمدة تصل إلى 6 أشهر حسب الاصناف.