أكد وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر لدى إشرافه على لقاء حول التصرف في نفايات الهدم والبناء، اليوم الجمعة 26 أكتوبر 2018، أن مشكلة النفايات أصبحت معضلة كبيرة في تونس ووصفها "بالكارثة".
وقال المؤخر إنّ ما يقارب 6 مليون طن من نفايات الهدم والبناء ملقاة في شوارعنا اليوم، وإنّ 40% من جملة النفايات في تونس هي نفايات متأتية من الهدم والبناء مضيفا بأنّ ولايات تونس الكبرى وسوسة وصفاقس تنتج 70% من النسبة الجملية لنفايات الهدم والبناء في تونس.
وتحدث المؤخر عن ضرورة إيجاد منظومة تشتغل على رسكلة هذه النفايات وتثمينها واستعمالها في مشاريع جديدة وهو ما تقوم اليوم بدراسته كل من وزارة البيئة ووزارة التجهيز بالتعاون مع المدرسة الوطنية للمهندسين، وقد تم اقتراح حلول عملية بخصوص طرق استغلال هذه النفايات وفق تعبيره.