أفاد سفيان الزعق الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، بأن التفجير الانتحاري الذي جد اليوم الإثنين على الساعة الثانية بعد الظهر بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة قبالة المسرح البلدي، أدى الى إصابة 8 أعوان أمن ومواطن.

وأوضح الزعق، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن امرأة تبلغ من العمر 30 سنة قامت بالتفجير الإنتحاري، مضيفا انه تم نقل المصابين الى أحد المستشفيات بالعاصمة.

وأكّد وليد حكيمة الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للامن الوطني انّ منفّذة عمليّة التفجير تبلغ من العمر 30 سنة وهي من المهدية وليست لديها سوابق عديلة.

وحسب آخر خبر اونلاين تمّ تحديد هويّتها بالكامل وتدعى منى بنت محمد قبلة و تبلغ من العمر 30 سنة وهي أصيلة جهة سيدي علوان من ولاية المهدية.

كما اكّد جمال جربوعي الناطق الرسمي باسم اتحاد نقابات الامن التونسي حصيلة الاصابات المتمثّلة في 7 امنيين و مواطن.

وللإشارة يشهد وسط العاصمة حاليا حالة من الهلع والفوضى على إثر الحادثة.