قال الخبير الأمني والعسكري فيصل الشريف لجريدة الصباح اليوم الاثنين 30 اكتوبر 2018، إن المؤشر الجديد هو أن امراة هي من نفذت العملية وهو أمر غير معتاد وتنفيذها للعملية قرب العاصمة له دلالة رمزية وفيه ايحاء الى انّ قلب العاصمة لم يعد آمنا، كذلك استهداف دورية امنية كلها مؤشرات تؤكّد على انّ العملية ارهابية .

وبيّن فيصل الشريف انّ المعطيات الاولية تشير الى انّ  العملية منفردة ووسائلها بدائية وتقليدية وربما لها خلفيات انتقامية وردة فعل على تصفية مجموعة من الارهابيين في الآونة الاخيرة.