نفذت الارهابية منا قبلة امس الاثنين عملية انتحارية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس، مما ادى الى اصابة 20 شخصا بين امنيين و مواطنين.

هذه العملية استنكرها الشعب التونسي و حكومته وادانها مجلس وزراء الداخلية العرب و البرلمان الاوروبي بالاضافة الى عديد الدول العربية و الغربية.

عائلة الارهابية بدورها عبرت عن استغرابها من هذه العملية الانتحارية التي نفذتها ابنتهم، حيث قال والدها ان ابنته ليس لها اي سبب للقيام بذلك، معبرا عن استنكاره للعملية قائلا " الدولة الكل غلبتها خلي انا".

من جهتها اكدت والدة الانتحارية ان ابنتها لم تظهر عليها اي ملامح توحي بأنها ستنفذ عمل ارهابي معبرة في ذات الوقت عن استغرابها من العمل الشنيع الذي قامت به.