تعهد رئيس البنك الفدرالي الالماني، جانس ويدمانن، الثلاثاء، دعم موقف تونس لدى المؤسسات المالية الدولية وخاصة صندوق النقد الدولي الذي يجمعه مع تونس اتفاق التسهيل الممدد.


وأضاف ويدمانن ، خلال لقاء جمعه مع وزير المالية، رضا شلغوم، أن هذا الدعم يتعلق خاصة بالتحكم في التوازنات المالية مع الاستجابة الى المطالب الاجتماعية العاجلة لا سيما وان صندوق النقد الدولي طلب من تونس في وقت سابق تجميد أي زيادات في الأجور للتحكم في عجز الميزانية والتي يعود جزء هام منها الى كتلة الاجور وفق تصريحات أدلى بها مسؤول دبلوماسي تونسي بالمانيا.


ووقعت الحكومة التونسية الاسبوع الماضي (22 اكتوبر 2018) اتفاقا مع الاتحاد العام التونسي للشغل لرفع الاجور في القطاع العام بعد جولة مفاوضات حول هذا الملف.


واستعرض شلغوم مع ويدمانن، التحديات التي تواجهها تونس خلال هذه الفترة وعبر المسؤول الالماني عن استعداده لدعم تونس لانجاح الانتعاشة الاقتصادية، وفق ذات المصدر.


ويشارك شلغوم ضمن الوفد التونسي في فعاليات ندوة مجموعة العشرين والشراكة مع افريقيا، التي تحتضنها العاصمة الالمانية برلين من 29 الى 31 اكتوبر 2018