قال الناطق الرسمي لوزارة الداخلية العميد سفيان الزعق، إنه وعلى إثر توفر معلومات مفادها أن مجموعة إرهابية، تضم حوالي عشرة عناصر، تتحصن بأحد المنازل المهجورة قرب المعهد العالي للدراسات التكنولوجية المتاخم لجبل الشعانبي من ولاية القصرين، تحولت وحدات مشتركة من الحرس والأمن الوطنييْن وقامت بمداهمة المنزل المذكور.

وأكد الزعق أنه لم يتم العثور على إرهابيين داخله.

وأضاف أن القوات المشتركة للحرس والأمن تواصل تمشيط المكان والمنطقة المحاذية لجبل الشعانبي.