شهدت ولاية صفاقس خلال الليلة الفارطة وصباح اليوم السبت تهاطل كميات هامة من الأمطار بمختلف مناطق الجهة، وهو ما استوجب تدخل عناصر الحماية المدنية والمصالح الجهوية الأخرى من تطهير وتجهيز وفلاحة وبلديات لشفط المياه المتسربة إلى عدد من المنازل والمجمعة في الطرقات.

ولم تسجل خسائر بشرية جراء تساقط الأمطار، التي عمت مختلف المعتمديات ووصلت إلى 82 مليمترا في معتمدية ساقية الداير و68 مليمترا في ساقية الزيت وصفاقس المدينة و65 بالمحرس و41 بكل من جبنيانة والعامرة، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للحماية المدنية بالنيابة العقيد محمد بن بلقاسم.
وأوضح ذات المصدر أن الحماية مدعومة بآليات مسخرة من طرف مصالح الفلاحة والتجهيز تقوم بتوجيه سيارات ومضخات للتدخل لفائدة عدد من العائلات لشفط المياه من منازلهم، وذلك خاصة في مستوى عدد من المناطق منها جزيرة قرقنة، كما نفذت 8 إزاحات لسيارات بطرقات مدينة صفاقس.

كما تم التدخل لفائدة سيدة بحاجة لعملية تصفية الدم، حيث تولت الحماية المدنية نقلها من منزلها الى المصحة وذلك في حدود الساعة الرابعة فجرا، وقامت بالتدخل لشفط المياه وتيسير خروج القطار المتوجه الى تونس العاصمة والقطاع المتوجه الى قابس.

وقد تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو عديدة لشوراع المدينة تغمرها الأمطار وتتسرّب إلى المنازل.