قال رئيس النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص، الدكتور محمد عياد، إن وزارة الشؤون الاجتماعية، ضربت "الفسلفة" التي أحدثت من أجلها الصندوق الوطني للتأمين على المرض والذي تم إنشاؤه لتخفيف العبء عن المؤسسات الصحية العمومية.

وكان وزير الشؤون الاجتماعية قد دعا، إثر انتهاء الإتفاقيات المبرمة بين "الكنام" وأطباء القطاع الخاص إلى تحويل المنخرطين الاجتماعيين المنضوين تحت منظومة "طبيب العائلة" والمنظومة الخاصة نحو المؤسسات العمومية.
وأكد عياد، في تصريح لإذاعة الجوهرة، على هامش انعقاد مجلس إطارات نقابة أطباء القطاع الخاص، أن الاتفاقية التي تربط الأطباء بالكنام ستينتهي أجلها يوم 12 فيفري المقبل، دون أن تتقدم الوزارة بمقترحات جدية لمراجعتها، ما يعني أن الأطباء سيكونون في حل من كل ارتباط في حال عدم تجديد الاتفاقية قبل موعد انتهائها.