أفادت وسائل اعلام جزائرية أنّ مصالح الديوانة في الجزائر قد نجحت في حجز 148 كيسا من مادة سماد الفوسفور المستعمل في صنع المواد المتفجرة بين ولايتي ام البواقي وقسنطينة مشيرة إلى أنّ الحمولة المذمورة كانت موجهة إلى تونس.