تعرّضت امراة إلى القتل فجر اليوم الاثنين 5 نوفمبر 2018، نتيجة الاعتداء بجسم صلب على رأسها، وتقطن الضحية بمنطقة سيدي عبد الحميد بسوسة، وهي أمّ لثلاثة أطفال وتبلغ من العمر 34 عاما.

وحسب الرواية الاولية للحادث يرجّح الى تعرضها للاعتداء من قبل سارق، حيث أفادت معطيات بانها خرجت لاستطلاع مصدر صوت غريب سمعته فجرا، لتقع قتيلة على الإثر.

وأكّدت مصادر أمنية انّ الأبحاث جارية للكشف عن ملابسات الجريمة، نقلا عن اذاعة جوهرة "اف ام".