قال الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان في تصريح "الصباح الأسبوعي" (ص3) إنّه وبالرّغم من التراجع الطفيف في نسبة التضخم ليصل اليوم إلى 7.4% فإن نسبة تبقى مرتفعة جدّا وتؤثر سلبا على كل التوازنات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.
وأوضح سعيدان أنّ هذه النسبة تحتسب انطلاقا من اعتماد سلة استهلاك تجاوزها الزمن ولا تعكس نمط استهلاك العائلة التونسية ومراجعتها تعد ضرورة قصوى.
وأشار الخبير إلى أنّ أصحاب الأجر القار يتحمّلون بشكل مباشر نتائج التضخّم... والخروج من هذه المعضلة يتطلب معالجة الاقتصاد معالجة جذرية ضمن مقاربة متكاملة.