سفارة فرنسا في تونس، في بلاغ أصدرته الإثنين تنطلق، يومي 7 و8 نوفمبر 2018 بتونس، ندوة حول "قاطرة إفريقيا..على سكة النمو"، ببادرة من وكالة الأعمال الفرنسية باعتبارها رئيسة الاتحاد الإفريقي للسكك الحديدية وبالتعاون مع الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية.


ومن المبرمج أن يتم عقد، إثر الندوة، لقاءات أعمال تجمع نحو 23 مؤسسة فرنسية مهتمة بمشاريع تطوير السكك الحديدية في تونس والكونغو والكاميرون والكوت ديفوار ومصر وليبيا والمغرب.


وأشارت ، إلى أن "هذه الندوة تستقطب السلطات والفاعلين التونسيين إضافة إلى دعوة 6 دول إفريقية. وتهدف إلى القيام بجرد للبنية التحتية للسكك الحديدية والتعرف على التوجهات والمشاريع الإستثمارية، التي تندرج في إطار خطط البلدان المذكورة لتعصير المجال. كما ترنو إلى تقديم الحلول الممكنة للتمويل وبالخصوص من خلال الصناديق المتعددة الأطراف المتواجدة في تونس وإفريقيا".


وقال مدير وكالة الأعمال الفرنسية في سفارة فرنسا بتونس "أردنا تنظيم هذه الندوة ودعوة مجموعة من المؤسسات الفرنسية الناشطة في مجال السكك الحديدية في تونس من جهة، نظرا لأهمية الاستثمارات المنجزة في هذا البلد لتطوير السكك الحديدية، وإن بقيت غير كافية، ومن ناحية أخرى لاكتساب الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية تجربة فنية عالية الجودة".


وللإشارة، تعمل وكالة الأعمال الفرنسية على نشر الإقتصاد الفرنسي في العالم.