أكد الناطق الرسمي باسموزارة الداخيلة العميد سفيان زعق اليوم الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 أن فرق الشرطة الفنية والعلمية تحولت إلى مكان الانفجار الذي جد صباح يوم بحاوية فضلات برادس.

وأضاف زعق أن الانفجار نتج عن كيس يحتوي على مواد كيميائية لمواد تجميل تم رميه في الحاوية.