أبرمت شركة "بانورو تونس للإنتاج أي أس"، التي تعد فرعا من الشركة العالمية للبترول والغاز "بانورو إنرجي"، عقدا مع المجموعة النمساوية لإستكشاف وإنتاج البترول "أو أم في" للحصول على 100 % من أسهم شركة "أو أم في" تونس بقيمة 65 مليون دولار (حوالي 187 مليون دينار)، وفق ما أعلنت عنه "بانورو انرجي"، الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 في اوسلو النرويجية.

وتمتلك مجموعة "أو أم في" نسبة 49 بالمائة من المساهمات في خمسة عقود امتياز للاستغلال سرسينة وسرسينة الجنوبية والعين وقرمدة والحاجب وغبيبة وريمورة علاوة على 50 بالمائة من أسهم شركة طينة للخدمات البترولية.
وسيتم التوقيع على الإتفاقية بعد فترة وجيزة من القيام بالتوظيف في الاسهم من قبل "بانورو".
ويقدر سعر البيع المتفق عليه في حدود 65 مليون دولار أمريكي، خاضع لتعديلات الإغلاق.
ويكون انطلاق التبادل بتاثير رجعي ابتداء من غرة جانفي 2018. وبلغ انتاج معدل المساهمات التي تم بيعها سنة 2017 نحو 2 كيلوبايت/اليوم صاف ل"أو أم في".