اعتبرت جريدة الأخبار في عددها الصادر اليوم الخميس 8 نوفمبر 2018، أنّ قرار تجميد الانتدابات في الوظيفة العمومية الذي اتخذته الحكومة منذ 3 سنوات قد ساهم في تزايد عدد الشغورات في القطاع والصحّة والتربية في الطليعة.

كما أوضحت أنّ تزايد الشغورات، حسب جمعية مكافحة الفساد، رغم كثرة الموظفين يعود بالأساس إلى الانتدابات العشوائية بعد الثورة.

وبيّنت أنّ بعض النقابات بالاتحاد العام التونسي للشغل تعتبر أزمة الشغورات تعود إلى القرارات الارتجالية مثل إحالات على التقاعد وعدم تعويض المغادرين..

وأشارت الجريدة الى التوجه في إعادة توزيع 200 ألف موظف بداية من 2019.