أدانت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين “إخلالات وانتهاكات خطيرة” تمارسها كل من رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة في حق الصحفيين معبّرة عن استنكارها ورفضها “السياسة الانتقائية التي يقوم بها كلا الطرفين في عملية توجيه الدعوات للصحفيين ووسائل الإعلام والتي يراد من خلالها شق الصف الصحفي” حسب ما ورد في نص البيان الذي أصدرته النقابة مساء اليوم الخميس 8 نوفمبر 2018.

ودعت النقابة الصحفيين إلى التمسك بأخلاقيات المهنة وميثاق الشرف الصحفي وعدم الاصطفاف وراء هذا الفريق أو ذاك مع توجيه الدعوة إلى السلطة التنفيذية لتوضيح المقاييس التي تعتمدها بخصوص تغطية أنشطتها.

وأشارت النقابة في بيانها إلى أن عددا كبيرا من ممثلي الصحافة الوطنية ومراسلي وسائل الإعلام الأجنبية أبدوا امتعاضهم من “تجاهل” رئاسة الحكومة لهم بمناسبة الإعلان عن التحوير الوزاري الأخير، كما عبّروا عن قلقهم من “الممارسات الانتقائية” التي عاملتهم بها رئاسة الجمهورية اليوم بمناسبة تنظيم الندوة الصحفية لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الأمر الذي قالت النقابة إنه يثير مخاوف من محاولة تكريس منظومة تقوم على البروباغندا والولاء.