قال المحامي عماد بن حليمة في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” الخميس 8 نوفمبر 2018 إنّ قرار الجامعة العامة للتعليم الثانوي مقاطعة امتحانات الثلاثي الأول “معاقبة لابنائنا مرة اخرى” وأنّ مهمة نقابة التعليم الثانوي أصبحت “واضحة المعالم في السعي لتدمير التعليم العمومي”.

وكتب المحامي رسالة واضحة إلى لسعد اليعقوبي كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي، قال فيها: أولا اعتبر أن ما تقوم به لا يشرف الاتحاد العام التونسي للشغل وانت كغيرك نتاج لثورة البرويطة وأوكل الامر الى الهيئة الادارية والسيد الامين العام لاتخاذ ما يرونه صالحا من اجراءات ردعية.

من غير المعقول ان تحصل على الغنيمة ثم تتنكر وتستأنف الفوضى وأنا على يقين من انك ستلقى نفس مصير عادل الزواغي و المستوري القمودي”.

وولإشارة فإنّ المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل المجتمع الخميس 8 نوفمبر جدّد موقفه المعلن في بيان 18 مارس 2017 والمتمثّل في عدم تبنيه أشكال نضال قال إنها تمسّ بمصلحة أبناء الشعب معلنا رفضه الدعوة إلى مقاطعة امتحانات الثلاثي الأوّل (الأسبوع المفتوح والأسبوع المغلق).

ودعا المكتب التنفيذي في بيانه ” المدرّسات والمدرّسين إلى إنجاح السنة الدراسية والامتحانات في مواعيدها والتي تعتبر تتويجا لمجهودات الأساتذة والتلاميذ ولأهميّتها لأبناء شعبنا ولكلّ العائلات التونسية”.