قام ثلاثة كهول تتراوح أعمارهم بين 30 و 40 سنة صباح اليوم الاثنين 12 نوفمبر 2018 لسكب البنزين على أجسادهم واضرام النار فيها مما تسبب لهم في جروح متفاوتة الخطورة، في حركة احتجاجية للمطالبة بالتشغيل.

وكانوا قد قاموا قبل ذلك بتنفيذ وقفة احتجاجية وغلق الطريق الرابطة بين العلا وحاجب العيون وحرق العجلات المطاطية، وقام أحدهم بخياطة فمه.

ويطالب المحتجون الثلاثة بتشغيلهم في مصنع مختص في تعليب المياه المعدنية.

وقد توجهت الحماية المدنية على عين المكان لنقلهم إلى المستسفى المحلي بحاجب العيون، وتشهد حاليا المنطقة حالة من الإحتقان على خلفية الحادثة، حسب ما أكدته إذاعة موزاييك.