أكّد سفيان السليطي المتحدّث الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب اليوم الاثنين 12 نوفمبر 2018، أنّ قاضي التحقيق المتعهّد بقضية الشهيد محمد البراهمي تحوّل يوم الجمعة 09 نوفمبر 2018 رفقة كاتبه وممثل النيابة العمومية إلى مقرّ وزارة الداخلية حيث عاين وجود غرفة مغلقة في مقرّ الوزارة.

وكشف السليطي أنّ قاضي التحقيق عثر على مجموعة من الأكياس داخل الغرفة توجد بداخلها كمية كبيرة من الوثائق والعلب الالكترونية التي قد تكون لها علاقة بقضية الشهيد البراهمي.

وقد أذن قاضي التحقيق بعد المعاينة بحجز كل الأكياس الموجودة على ذمة التحقيق قصد الاطلاع عليها وغلق الغرفة وتغيير أقفالها ومنع الدخول إليها.