طالبت  وزارة التربية عن طريق المندوبيات الجهوية والمؤسسات التربية ، في بلاغ لها ،الأولياء والمربين إلى ضرورة الانتباه إلى سلوك التلاميذ والعمل على حمايتهم من لعبة جديدة تسمى " دوكي دوكي".

هذه اللعبة انتشرت بشكل كبير بين المراهقين و باتت تهدد حياتهم .

وأوضحت وزارة التربية، أن اللعبة هي تطبيقة تعمل على الهواتف وتأخذ شكل لعبة تبدأ بصورة مبهجة ثم سرعان ما تحظى بطابع سوداوي قد يؤدي إلى الإصابة بالإكتئاب والرغبة في الانتحار.