رغم مضي شهرين من العودة المدرسية، 700 تلميذ لم يلتحقوا بعد بمقاعد الدراسة في عمادة ماجورة من معتمدية السند، وذلك بسبب احتجاج الأهالي على عدم توفر مدرسة إعدادية بمنطقتهم رغم برمجتها منذ سنة 2014.

واجتمع أمس ممثلون عن الأولياء بأعضاء لجنة التربية بمجلس نواب الشعب وبحضور بعض نواب ولاية قفصة للنظر في الحلول الممكنة لعودة التلاميذ للدراسة كما تمت برمجة لقاء بوزارة التربية غد الأربعاء 14 نوفمبر 2018.