دعت جمعيات ناشطة في مجال حقوق الانسان والاعلام والحريات في بيان لها اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018، إلى ''تحرير إذاعة الزيتونة من قبضة حزب حركة النهضة''، مستنكرة ما اسمته ''محاولة الحركة تطويع القناة الإذاعية لغايات حزبية وسياسية بما يهدد استقرار البلاد وأمنها".

كما دعت إلى الحاق الإذاعة المصادرة منذ 2011، بالاعلام العمومي مثلما دعت إليه الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي والبصري (الهايكا) وعدد من الخبراء والهياكل المهنية والنقابية بهدف وضع حد "لما يشوب هذه الاذاعة من سوء تصرف وضمان التزامها بقواعد العمل الصحفي وأخلاقياته ".