ذكرت وكالة رويترز للأنباء اليوم الاربعاء 14 نوفمبر 2018، نقلا عن مسؤول قضائي أن محكمة اتحادية أمريكية أدانت أمس تونسيا يحمل الجنسية الكندية في تهم تتعلق بالإرهاب وذلك على خلفية حادث طعن ضابط شرطة في مطار ميشيغان الأمريكي العام الماضي.


ويواجه عمر فتوحي البالغ من العمر 51 عاما والذي يحمل الجنسيتين الكندية والتونسية، حكما يصل إلى السجن المؤبد وغرامة حدها الأقصى 250 ألف دولار عن كل تهمة.
وقالت المحكمة إن هيئة محلفين في فلينت بميشيجان أدانت فتوحي من إقليم كيبيك بكندا في اتهامات القيام بعمل عنيف بمطار دولي ولإخلال بأمن المطار وارتكاب عمل إرهابي.
وأضافت المحكمة أن دفاع فتوحي لم يحضر الجلسة وأن هيئة المحلفين لم تستغرق أكثر من ساعة للتوصل إلى الحكم. و
وكان فتوحي دفع ببراءته وبدأت المحاكمة الأسبوع الماضي في المحكمة الجزئية الأمريكية للمقاطعة الشرقية بميشيجان ومن المنتظر أن يصدر الحكم في السابع من مارس القادم.
وقالت السلطات إن فتوحي وجهت له في الأساس تهمة العنف في مطار دولي من أجل طعن الضابط جيف نيفيل في الرقبة العام الماضي. لكن هيئة محلفين اتحاديين كبرى وجهت له في مارس تهمة الإرهاب فيما يتعلق بالهجوم.