رفض 1700 عون غابات التواصل مع وحدات الحرس الوطني بولاية جندوبة بعد أن طلبوا منهم قطع عدد من الأشجار القريبة من المراكز الحدودية التي شهدت مؤخرا هجوما إرهابيا، بحسب جريدة الشروق.

وكان أعوان وحدات الحرس الوطني بالمنطقة قد طلبوا من اعوان الغابات قطع عدد من الاشجار القريبة من المناطق الحدودية التي شهدت مؤخّرا سقوط 6 شهداء من ابناء ثكنة العوينة.

في هذا السياق أفادت الشروق أنّ حالة غضب انتشرت لدى وحدات الحرس الوطني المرابطة على مستوى المسالك والجبال في ولاية جندوبة، وطالب اعوان الامن بقطع الاشجار المحيطة بالمراكز حتى لا يستعملها الارهابيون كدروع لهم وارسال قائد ميداني يشرف على العمليات الى جانب توفير دعم اوجستي وارسال مدرّعات جدية من ثكنة العوينة.