أذنت النيابة العمومية بفتح تحقيق من أجل الخيانة الموصوفة في حقّ كلّ من رجل الاعمال رئيس سابق للنجم الرياضي الساحلي وعدل تنفيذ، وذلك بحسب معطيات أوّلية واردة تفيد بأنّ رجل

أعمال آخر تقدّم بشكوى بخصوص تعرّضه لعملية تحيّل اثر إقتناء سفينة راسية بالميناء التجاري في سوسة موضوع عقلة، دون أن يتمّ تمكينه من السفينة رغم دفع ثمنها إلى عدل التنفيذ

المذكور.

وقد أكّد الناطق بإسم المحكمة الإبتدائية بسوسة محمد حلمي الميساوي أنّ النيابة العمومية قرّرت الإحتفاظ بهما، مع تكليف فرقة الأبحاث المالية والإقتصادية بالقرجاني بمواصلة البحث بمقتضى

إنابة عدلية، نقلا عن اذاعة موزاييك.

وأفادت التحريات أنّ هناك تواطئ بين عدل منفّذ والمالك الحقيقي للسفينة.