شهدث بطحاء محمد علي بالعاصمة صباح اليوم السبت 17 نوفمبر 2018، تجمّع عدد كبير من الموظفين والعملة في قطاع الوظيفة العمومية إستعدادا للإضراب العام المقرر يوم 22 نوفمبر الجاري.

وكان قد دعا الاتحاد العام التونسي للشغل في وقت سابق الى الدخول في إضراب عام يوم 22 نوفمبر في قطاع الوظيفة العمومية إن لم يتم التوصل لاتفاق مع الطرف الحكومي حول الزيادة في الأجور.

وتتواصل المفاوضات بين الاتحاد والحكومة بخصوص الزيادات، خاصة بعد إمضاء اتفاق الزيادة في القطاع العام.

 وكان صندوق النقد الدولي قد حذّر من مغبة الزيادة في الاجور وضرورة ابقاء فاتورة أجور القطاع العام تحت السيطرة لتجنب مشاكل خطيرة متعلقة بالديون مجددا تاكيده على ان فاتورة أجور القطاع العام هي من بين الأعلى في العالم بالنظر إلى حجم الاقتصاد.