أكد ممثل المفوّض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتونس، مازن أبو شنب، اليوم الاثنين 19 نوفمبر 2018،أن حوالي 80 لاجئا اجنبيا أغلبهم من ذوي الجنسية السورية، يقيمون حاليا بولاية سوسة.
وأفاد أبو شنب، في تصريح اعلامي عقب لقاء جمعه الاثنين بمقر ولاية سوسة بوالي الجهة، عادل الشليوي، أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تعمل بالشراكة الفاعلة مع الهلال الأحمر التونسي لتوفير الرعاية والعناية اللازمة لهؤلاء اللاجئين.
وتندرج زيارة ممثل المفوض السامي، إلى سوسة، وفق قوله، في اطار المتابعة الدورية لشؤون اللاجئين ووضعهم بتونس، وكذلك في اطار مزيد التنسيق مع السلط الجهوية ومنظمة الهجرة العالمية وجمعية الهلال الأحمر التونسي بشأن العناية بالظروف الإجتماعية والصحية والتربوية لللاجئين، والتعريف بحقوقهم وواجباتهم، إلى جانب مساعدتهم على بعث بعض المشاريع العائلية لضمان العيش الكريم.
من جانبه عبّر والي سوسة عادل الشليوي عن استعداد السلط الجهوية لمواصلة دعم المفوضية، وتذليل الصعوبات التي يمكن أن تعترض مجالات تدخلها في ولاية سوسة.