تنظّم الجمعيّة التونسيّة للنساء الديمقراطيات بالشراكة مع الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان ندوة دولية حول "المساواة في الميراث في المغرب: مقاربات من أجل مناصرة مشتركة وحراك جامع".

ومن المقرّر أن يعقد اللقاء يوم الجمعة 23 نوفمبر 2018، على الساعة التاسعة والنصف صباحا 9.30 بنزل "نوفوتال" بتونس العاصمة (44،شارع محمد الخامس).

وتشارك السيدة "لوسي أسواغبور" المقررة الخاصة بحقوق المرأة في إفريقيا ضمن للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب وبمشاركة خبيرات وخبراء من المنظمات النسوية والحقوقية بتونس والمغرب والجزائر وموريتانيا ومصر وإيران وأفغانستان.

وتعتبر هذه الندوة اجتماعا للخبيرات والخبراء على مدى يومين من أجل تقييم وضع حقوق النساء في المنطقة المغاربية وصياغة جملة من المطالب القانونية المشتركة من أجل تحقيق المساواة في الميراث في هذه المنطقة.