قرر الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بنابل بعد اجتماع طارئ انعقد أمس باشراف رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة بنابل بحضور كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بنابل، مقاطعة خلاص فواتير الكهرباء والغاز اثر قرار الشركة التونسية للكهرباء والغاز "الستاغ" الزيادة في تعريفة استهلاك الكهرباء والغاز بالنسبة للمؤسسات الصناعية.

واعتبر الصناعيون هذا الاجراء قرارا ارتجاليا وغير مدروس واتخذ دون تشريك أهل المهنة.
وعبروا في البيان المشترك عن تخوفهم من زعزعة استقرار المؤسسات الصناعية.
كما حذروا الشركة من قطع الكهرباء والغاز على المؤسسات وتحميلها مسؤولية الاضرار والخسائر في حال قطع الكهرباء.