تنفيذا للإضراب العام الذي قرره الاتحاد العام التونسي للشغل في قطاع الوظيفة العمومية، أغلقت المستشفيات العمومية اليوم الخميس 22 نوفمبر 2018 أبوابه.
وحسب ما أكّدته إذاعة شمس أف أم فإن كل المستشفيات في العاصمة مغلقة ولن تفتح أبوابها اليوم باستثناء استقبال الحالات الإستعجالية ممّا خلق استياءً وتذمرا في صفوف المواطنين الذي سجلوا حضورهم أمام هذه المؤسسات منذ الصباح الباكر وخاصة منهم القادمين من مناطق بعيدة عن العاصمة.
يُذكر أن الكاتب العام للجامعة العامة للصحة عثمان الجلولي، كان قد أكّد منذ صباح اليوم توقّف جميع الخدمات الصحية ذات الطابع الخارجي طيلة يوم الاضراب.