أظهرت دراسة قامت بها شبكة "أفروباروميتر" أن اكثر من نصف شباب تونس من المتحصلين على شهائد تعليم عالي يفكرون في الهجرة.

وأثبتت الدراسة التي ارتكزت نتائجها على استطلاع للراي "أن ثلث التونسيين يفكرون في الهجرة، 23 بالمائة منهم يفكرون "كثيرا" في هذا الموضوع في حين انه واحد فقط من اصل 10 من هؤلاء المهاجرين المحتملين هم بصدد القيام بالتحضيرات للمغادرة.

وترجع الأسباب الرئيسية الى البطالة والصعوبات الاقتصادية، التي تدفع بالشباب الى مغادرة البلاد وتبقى اوروبا الوجهة المفضلة بالنسبة لاغلبهم.

وكانت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية قد اكدت ان حوالي 94000 شخص قد غادروا تونس في الفترة ما بين 2011 و2017، 84 بالمائة منهم توجهوا نحو أوروبا. كما شهدت البلاد موجة هجرة غير شرعية كبيرة منذ رحيل الرئيس بن علي، وفق المنظمة الدولية للهجرة.