أكّدت كاهية مدير مؤسسات ما قبل الدراسة أسماء مطوسي، اليوم الجمعة 23 نوفمبر 2018، أنه من المنتظر أن ينظر مجلس نواب الشعب قريبا في مشروع قانون محاضن ورياض الأطفال.

وأوضحت مطوسي أنّ مشروع القانون يهدف إلى تنظيم القطاع من الناحية الإجرائية ومن النواحي البيداغودية اضافة إلى تنظيم الرقابة والمتابعة الصحية وحماية الأطفال من العنف الذي يتعرّضون له داخل هذه المؤسسات، مضيفة أنّ مشروع القانون ينصّ على عقوبات زجرية ضدّ المحاضن ورياض الأطفال المخالفة للقانون، ويتضمن خطايا مالية تتراوح بين 5 و10 آلاف دينار وعقوبات بالسجن.

كما لفتت أسماء مطوسي إلى أنّ الأرقام تشير إلى ارتفاع نسب العنف المسلّط على الأطفال في هذه المؤسسات، بحسب تصريحها لاذاعة موزاييك.